18 مارس 2019 09:31

تفاصيل تقرير الطب الشرعي المتعلق بمقتل أيوب بن فرج في براكة الساحل

 بسام حمدي-

أثبت تقرير الطب الشرعي الأولي في قضية مقتل الشاب أيوب بن فرج في مركز الحرس الوطني بمنطقة براكة الساحل (منارة الحمامات، ولاية نابل) تعرضه الى عنف شديد في كامل أنحاء جسده، وفق تأكيد المحامية غفران حجيّج.

وقالت حجيج في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الاثنين، إن تقرير الطب الشرعي الأولي أثبت  أن الشاب أيوب بن فرج قد تعرض الى اختناق حاد نتيجة رشه بالغاز المشل للحركة بصفة مكثفة.

وطبقا لذات المتحدثة، ورد في تقرير الطب الشرعي أن الشاب المتوفي قد اختنق نتيجة رشه بالغاز المشل للحركة في فمه بصفة مكثفة.

وأفادت محامية عائلة الشاب المتوفي، أيوب بن فرج، بأن تقرير الطب الشرعي النهائي لم يصدر الى حد الآن، مشيرة الى أن مجريات القضية متوقفة خلال هذه الفترة بعد استجلاب ملف القضية من المحكمة الابتدائية بقرمبالية الى محكمة أخرى.

وفي ذات الشأن، أكدت المحامية غفران حجيج أن الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية قام باستجلاب ملف قضية منوبها الى محكمة أخرى بعد ملاحظة بعض الاخلالات في الاجراءات الجارية في هذه القضية.

وبينت أنها رأت بدورها أنه من الأفضل استجلاب ملف القضية الى محكمة أخرى لم تحدد بعد.

ويذكر أن الشاب أيوب بن فرج توفي في منتصف شهر فيفري الماضي في مركز الحرس الوطني ببراكة الساحل اثر ايقافه من طرف دورية أمنية في الجهة.

وبخصوص عوني الحرس الوطني المتهمين في قضية مقتل أيوب بن فرج، أفادت محدثتنا بأنه قد تم اطلاق سراح عون وتم الابقاء على آخر قيد الايقاف.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت أن مرافقين اثنين للشاب المتوفي كانوا برفقته على متن سيارة على مستوى محول ملعب الصولجان بالطريق السيارة أ1، حاولا السيطرة عليه بعد دخوله في حالة هيجان وهستيريا مفاجئة، وقد حلت دورية تابعة لحرس المرور على عين المكان ولم تتمكن من كبح جماحه نظرا لحالة الاستعصاء التي كان عليها.

وأفادت بأنه تم بالتنسيق مع المنطقة الجهوية للحرس الوطني بنابل توجيه دورية تابعة لمركز الأمن العمومي للحرس الوطني بمنارة الحمامات، التي حلت على عين المكان وتولت تقديمه إلى مقر المركز وبوصوله كان بحالة إغماء فتم الاستنجاد بالحماية المدنية قصد إسعافه إلا أنه فارق الحياة.

وأضاف البلاغ انه بموجب إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق الأول بالمكتب الأول لدى المحكمة الابتدائية بقرمبالية، باشرت الفرقة الثانية بالإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني، يوم أمس الجمعة 15 فيفري قضية عدلية، على إثر هلاك شخص تونسي عامل بالخارج عمره 32 سنة قاطن بالحمامات.

كما اذن قاضي التحقيق بالاحتفاظ بمرافقي الهالك وعوني دورية الحرس الوطني التابعة لمركز منارة الحمامات وعرض الجثة على الطبيب الشرعي وإجراء الاختبارات الفنية والعلمية اللازمة ولاتزال الأبحاث متواصلة.

 

مقالات ذات صلة

حريق ضخم بولاية سليانة يأتي على اكثر من 30 هكتارا من ...

18 جوان 2019 18:28

هبة  حميدي- اندلع على الساعة 15.30 من مساء اليوم  الثلاثاء 18 جوان 2019، حريق هائل  في ...

خلال افتتاحها وحدة الانتاج الثانية لمخابر "سيف": ...

18 جوان 2019 13:20

أمل الصامت - توقعت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ تحقيق البلاد نسبة 70 بالمائة ...

بن جعفر لـ"حقائق أون لاين": قادر أن أكون مرشّحا ...

18 جوان 2019 12:33

 بسام حمدي- قال الرئيس السابق لحزب التكتل من أجل العمل والحريات، مصطفى بن جعفر، ...

من بينهم مجتمع " م.ع" والأجانب: إحصائيات عن ...

18 جوان 2019 12:05

يسرى الشيخاوي- تضمّن التقرير الذي أعدّته لجنة المرأة والطفولة والأشخاص ذوي ...

عملية سطو مسلح على بنك بدار شعبان الفهري

18 جوان 2019 09:55

 بسام حمدي- قام شخص مجهول صباح اليوم الثلاثاء بعملية سطو مسلح على فرع بنكي كائن ...

حريق يأتي على اكثر من 50 هكتارا من الحبوب

17 جوان 2019 19:24

هبة حميدي- تمكنت وحدة الحماية المدنية بزغوان على الساعة الرابعة من مساء اليوم ...