18 مارس 2019 09:31

تفاصيل تقرير الطب الشرعي المتعلق بمقتل أيوب بن فرج في براكة الساحل

 بسام حمدي-

أثبت تقرير الطب الشرعي الأولي في قضية مقتل الشاب أيوب بن فرج في مركز الحرس الوطني بمنطقة براكة الساحل (منارة الحمامات، ولاية نابل) تعرضه الى عنف شديد في كامل أنحاء جسده، وفق تأكيد المحامية غفران حجيّج.

وقالت حجيج في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الاثنين، إن تقرير الطب الشرعي الأولي أثبت  أن الشاب أيوب بن فرج قد تعرض الى اختناق حاد نتيجة رشه بالغاز المشل للحركة بصفة مكثفة.

وطبقا لذات المتحدثة، ورد في تقرير الطب الشرعي أن الشاب المتوفي قد اختنق نتيجة رشه بالغاز المشل للحركة في فمه بصفة مكثفة.

وأفادت محامية عائلة الشاب المتوفي، أيوب بن فرج، بأن تقرير الطب الشرعي النهائي لم يصدر الى حد الآن، مشيرة الى أن مجريات القضية متوقفة خلال هذه الفترة بعد استجلاب ملف القضية من المحكمة الابتدائية بقرمبالية الى محكمة أخرى.

وفي ذات الشأن، أكدت المحامية غفران حجيج أن الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية قام باستجلاب ملف قضية منوبها الى محكمة أخرى بعد ملاحظة بعض الاخلالات في الاجراءات الجارية في هذه القضية.

وبينت أنها رأت بدورها أنه من الأفضل استجلاب ملف القضية الى محكمة أخرى لم تحدد بعد.

ويذكر أن الشاب أيوب بن فرج توفي في منتصف شهر فيفري الماضي في مركز الحرس الوطني ببراكة الساحل اثر ايقافه من طرف دورية أمنية في الجهة.

وبخصوص عوني الحرس الوطني المتهمين في قضية مقتل أيوب بن فرج، أفادت محدثتنا بأنه قد تم اطلاق سراح عون وتم الابقاء على آخر قيد الايقاف.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت أن مرافقين اثنين للشاب المتوفي كانوا برفقته على متن سيارة على مستوى محول ملعب الصولجان بالطريق السيارة أ1، حاولا السيطرة عليه بعد دخوله في حالة هيجان وهستيريا مفاجئة، وقد حلت دورية تابعة لحرس المرور على عين المكان ولم تتمكن من كبح جماحه نظرا لحالة الاستعصاء التي كان عليها.

وأفادت بأنه تم بالتنسيق مع المنطقة الجهوية للحرس الوطني بنابل توجيه دورية تابعة لمركز الأمن العمومي للحرس الوطني بمنارة الحمامات، التي حلت على عين المكان وتولت تقديمه إلى مقر المركز وبوصوله كان بحالة إغماء فتم الاستنجاد بالحماية المدنية قصد إسعافه إلا أنه فارق الحياة.

وأضاف البلاغ انه بموجب إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق الأول بالمكتب الأول لدى المحكمة الابتدائية بقرمبالية، باشرت الفرقة الثانية بالإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني، يوم أمس الجمعة 15 فيفري قضية عدلية، على إثر هلاك شخص تونسي عامل بالخارج عمره 32 سنة قاطن بالحمامات.

كما اذن قاضي التحقيق بالاحتفاظ بمرافقي الهالك وعوني دورية الحرس الوطني التابعة لمركز منارة الحمامات وعرض الجثة على الطبيب الشرعي وإجراء الاختبارات الفنية والعلمية اللازمة ولاتزال الأبحاث متواصلة.

 

مقالات ذات صلة

حديث عن إطلاق سراح شفيق جراية: سفيان السليطي يوضّح

20 افريل 2019 17:58

 يسرى الشيخاوي- أكّد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان ...

غدا توزيع المهام صلب نداء تونس.. وإجرءات قانونية ...

20 افريل 2019 16:48

 يسرى الشيخاوي-  يسرى الشيخاوي- من المنتظر أن تعلن القيادة السياسية لحركة ...

اثر نصب كمين محكم: الحرس الديواني بصفاقس يحجز مواد ...

20 افريل 2019 15:37

بسام حمدي - نجحت وحدة الحرس الديواني والتفتيشات بصفاقس فجر اليوم...

أنباء عن العثور على جثة المواطن الذي ادعى "داعش" ...

20 افريل 2019 14:59

 أمل الصامت - أكد الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني العقيد حسام ...

تنظيم ارهابي زعم ذبحه: إصابة مواطن في انفجار لغم بجبل ...

20 افريل 2019 13:31

أمل الصامت - أفاد مصدر أمني حقائق أون لاين بإصابة مواطن على مستوى...

وضع ميداني "خطير" في ليبيا.. والجهيناوي يبحث ...

20 افريل 2019 12:18

مروى الدريدي- أكّد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أن تونس