19 مارس 2019 12:47

الموقع الأثري عين تونقة: تراث ثقافي ثري.. واشكاليات تعيق فتحه للزائرين

مروى الدريدي-

دعا محافظ الموقع الأثري بدقة، محمد علي الشهيدي، وزارة ثقافة إلى الاهتمام بالموقع الأثري بعين تونقة بتستور من ولاية باجة والعمل على تهيئته، مشيرا إلى أنه لم يحظ إلى اليوم ببرنامج لفتحه للزائرين، وغير مهيّأ للسياحة الداخلية، ما حال دون تثمينه على غرار موقع دقة.
 
ولفت محمد علي الشهيدي أنظار الصحفيين، خلال زيارة نظمتها وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية إلى المعالم التّاريخيّة والمواقع الأثريّة بولاية باجة، إلى أهمية الموقع الأثري بعين تونقة في السياحة الثقافية، مشيرا إلى أنه تراث ثقافي ثري وجب إحياؤه وأن فتحه للعموم سيخلق نشاطا ثقافيا في المنطقة وسيشغل اليد العاملة.
 
ومثّل الاشكال العقاري أهمّ عائق أمام فتح موقع عين تونقة للزائرين وهو ما لا يسمح لوكالة إحياء التراث بالقيام بواجباتها تجاه هذا الموقع، وفق الشهيدي، مطالبا بحمايته من الملكيات الخاصة.
 
وعين تونقة وفق محدثنا اسم حديث لهذا المكان وقديما سمّي "تكنيكا"، وتعني عين ماء، وهو موقع أثري به معالم رومانية من حمام وقوس نصر ومعبد ماركور، كما أن به معلم بيضوّي "كوليزي"شبيه بالجم وموقع أوذنة.
ومن أكبر المعالم الموجودة بعين تونقة هو الحصن البيزنطي الذي يتميز بحجارته الرومانية.