09 جانفي 2020 11:45

رضا الديكي.. وجه آخر لفنّان عصيّ على النسيان

يسرى الشيخاوي- 

هو فنان دخل كل البيوت بأغنية " ديكي ديكي" التي ردّدتها أجيال وخزّنتها ذاكرتهم لطرافة كلماتها وألحانها، هو الذي قال " ديكي ديكي أنت صديقي أنت رفيق البيت أنيسي"، هو الذي ضرب مع الفن بأغنية " رونديفو"، هو الذي كان متفرّدا في اختياراته الموسيقية أداء ولحنا وكلمات، هو الفنان رضا الحاج خليفة المعروف برضا ديكي.

وإلى جانب الموسيقى والتنشيط السياحي يتجلّى وجه آخر للفنان رضا ديكي فهو رسام كاريكاتور مازالت أعماله تحفظ مواقفه الثقافية والاجتماعية والسياسية منها، أعمال تعكس فرادة رؤيته للواقع، حتّى أن اعماله الاخيرة تعكس يأسه من الواقع الموسيقي في تونس.

وفي النادي الثقافي الطاهر الحداد، تطالعك الاعمال الكاريكاتورية لرضا الديكي في افتتاح معرض أربعينيته تروي مسيرة فنان عصيّ على النسيان.