مواصلة لمسار دعمه إصلاح المؤسسات التربوية: البنك العربي بتونس يدشّن مخبرا للإعلامية في معهد برقو

يسري اللواتي _ 

تم اليوم الجمعة 12 جانفي 2018، تدشين مخبر البنك العربي بتونس، بمعهد برقو من ولاية سليانة، والذي يندرج في إطار الاتفاقية التي أمضاها البنك في وقت سابق مع وزارة التربية.

وأشرف على تدشين المخبر وزير التربية حاتم بن سالم والمدير العام للبنك العربي بتونس محمد فريد بن تنفوس.
وانطلق تلاميذ المعهد فور تدشين المخبر في استغلال الحواسيب التي تمت برمجتها وفق متطلبات المواد التعليمية.
ويتمثل دعم البنك العربي بتونس في تزويد المخبر بحواسيب وآلات نسخ وتصوير فضلا عن إعادة تهيىة القاعة وتحويلها إلى فضاء رقمي متطور.

وقال مدير عام البنك العربي بتونس محمد فريد بن تنفوس في تصريح لحقائق أون لاين، أن البنك سيواصل دعمه للمؤسسات التربوية عن طريق تزويد معاهد في ثلاث ولايات بحواسيب ووفق مقاييس تقترحها وزارة التربية.

وأكد بن تنفوس ان البنك التزم بتكوين الأساتذة والتلاميذ في مجال التكنولوجيات الحديثة عبر تربصات في المعهد او في مقر البنك، مشيرا الى ان دعم البنك للمؤسسات التربوية يندرج في إطار سياسة المؤسسة المواطنة المنفتحة على محيطها التربوي، وفق قوله.

من جهته شدد وزير التربية على اهمية دعم المؤسسات الخاصة لمسار الدولة الهادف الى إصلاح المنشآت التربوية، مبينا ان سلطة الإشراف غير قادرة على استكمال هذا المسار دون دعم من المؤسسات الخاصة وغيرها.

للإشارة فان البنك العربي بتونس قد دعم منذ تاسيسه في سنة 1982 ، الشبان التونسيين في مسيرتهم من اجل اكتشاف مواهبهم والوصول بهم الى مراتب النجاح.