ايقاف المتورطين في حرق بيت صلاة اليهود بجربة.. وهذه اعترافاتهم

231

حقائق أون لاين

أفادت وزارة الداخلية بأنه قد تمّ التعرف على الجناة في حادثة حرق بيتي صلاة بالحارة الكبيرة بحومة السوق بجزيرة جربة وعددهم 4 وتتراوح أعمارهم  بين 19 و20 سنة قاطنون بحومة السوق وغير معروفين بأي انتماء ديني متطرف.

واعترف الموقوفون بضلوعهم في حرق بيتي الصلاة المشار إليهما، حيث تولوا صنع 4 زجاجات حارقة بعد شراء  3 لترات من البنزين وتولوا إستعمال جوارب ومنديل كفتيل للزجاجات المذكورة، ثم تولى إثنان منهم رمي بيت الصلاة الأولى بواسطة زجاجتين حارقتين في حين تولى الإثنان الآخران استهداف بيت الصلاة الثانية بنفس الطريقة.

ومن خلال التحريات معهم تبين أن العملية كانت ذات خلفية إجرامية وذلك بغاية الفوضى على غرار الأحداث التي شهدتها بعض الجهات.

وبمراجعة النيابة العمومية أذنت لفرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بجربة بالإحتفاظ بهم ومباشرة قضية عدلية موضوعها “إضرام النار في معبد ديني وتكوين وفاق من أجل الإضرار بملك الغير”. وإدراج طرف خامس مورط في القضية بالتفتيش والمساعي حثيثة لإلقاء القبض عليه.