الترجي الرياضي: إصابة المشاني تورّط بن يحيى.. والخنيسي جاهز للقمة

بقلم: أحمد الجمعي-

عرف الترجي الرياضي كيف يخرج بسرعة من الوضعية الصعبة التي مر بها في لقاء الوئام الموريطاني لحساب دور ال64 ذهاب من مسابقة رابطة الأبطال حيث عاد من موريطانيا بنتيجة تعادل مع مردود ممتاز للفريق حيث أكد بمناسبة هذا اللقاء  أنه جاهز على جميع المستويات ولا يمكن له أن يبتعد عن دائرة الأضواء ما دام الفريق تتوفر له كل الظروف الملائمة لمواصلة مسيرته بكل ثبات إذا ما تعامل المدرب خالد بن يحيي بكل واقعية مع الزاد البشري المتوفر له حيث أحسن الاختيار عندما دفع بماهر بصغير في خطة جناح أيسر، وعول على البدري من الجهة اليمنى وأعاد سعد بقير إلى خطة صانع العاب.

تغييرات ساهمت في خلق التوازن في الفريق من ناحية علاوة عمّا بذله بقير من مجهودات مؤكدا بذلك استعادته لحقيقة إمكانياته وقدرته الفائقة على التعامل مع الوضعيات الصعبة والمعقدة في بعض الأحيان.

الترجي الرياضي أكد كذلك أنه من طينة الأندية الكبيرة التي لا ترهبها كل ما يجري في الكواليس وأن حقيقة الميدان هي الفيصل وأن هز هذا الشباك هو الأهم من كل إثارة قد لا تزيد المجموعة إلا تشكيكا بقدراته.

على كل أبناء بن يحيى عالجوا بعض النقائص التي تراءت لهم في المباريات الماضية ونزلوا مباراة الوئام بأكثر تركيز في انتظار التأكيد في مباراة الخميس أمام النجم.

ورطة لبن يحيى

خضع مدافع الترجي علي المشاني ظهر أمس إلى فحوصات بالرنين المغناطيسي، أثبتت أنه يشكو من إصابة على مستوى وتر العرقوب.

و سيفرض على لاعب الترجي الرياضي الراحة التامة مبدئيا لمدة 3 أشهر علما أنه سيخضع إلى تدخل جراحي في اليومين القادمين.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاني كان  قد تعرض إلى إصابة في أول 10 دقائق من المباراة التي جمعت الترجي الرياضي بفريق الوئام الموريطاني مما فرض عليه مغادرة الملعب و ترك مكانه لزميله في الفريق منتصرالطالبي.

إصابة المشاني تمثل ورطة حقيقة للمدرب خالد بن يحيى الذي لن يكون بمقدوره الانتفاع بمدافع بديل بنفس المستوى حيث سيكون منتصر الطالبي أساسيا إلى جانب شمس الدين الذوادي ولكن البديل يبقى غائبا.

الخنيسي جاهز لمباراة القمة

سيكون قناص الترجي طه ياسين الخنيسي جاهز للكلاسيكو أمام النجم الرياضي بعد التعافي كليا من مخلفات الإصابة. إشراك الخنيسي من عدمه سيكون بيد المدرب خالد بن يحيى.