950 ألف دينار لحملة إشهارية للسياحة الداخلية

18 جوان 2017
2

خصّصت وزارة السياحة والصناعات التقليدية ميزانية بقيمة 950 ألف دينار لإنجاز الحملة الإشهارية للسياحة الداخلية لسنة 2017 وذلك بزيادة بنسبة 3.8 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة.

وتشمل هذه الحملة، وفق مخرجات مجلس وزاري مضيق انعقد مؤخرا حول القطاع السياحي، ثلاث مراحل أساسية انطلقت الأولى يوم 03 أفريل 2017 وتواصلت على مدى أسبوعين خلال فترة العطل المدرسية والجامعية.

وانطلقت المرحلة الثانية بداية من شهر ماي 2017 وإلى الموسم الصيفي بينما تقررت المرحلة الثالثة لشهر ديسمبر 2017 في إطار تنشيط السياحة الداخلية خلال فترة نهاية السنة.

وتم ضمن الإشهار المشترك تخصيص ميزانية قدرها 5.2 مليون دينار وذلك للمساهمة في تمويل الحملات الإشهارية الخاصة بالوجهة التونسية، التي يقوم بها متعهدو الرحلات، والتي تستهدف تنمية المبيعات للمنتوج السياحي التونسي، وستخصص هذه الميزانية لإبرام حوالي 45 عقد إشهار مشترك تشمل 15 سوقا سياحية.

وأظهرت وثيقة مخرجات المجلس الوزاري المضيق، أن برنامج دعم الربط الجوي يمثل في الوقت الراهن أحد أهم الآليات التسويقية للوجهة التونسية، التي مكّنت من تحسين المؤشرات السياحية.وقد تم تخصيص مبلغ 17.5 م د من موارد صندوق تنمية القدرة التنافسية لقطاع السياحة بعنوان سنة 2016.

ومكّن هذا البرنامج وفق الإحصائيات، التي استعرضها المجلس من دعم 1512 رحلة سياحية و22 متعهد رحلات يتعاملون مع 13 سوقا سياحيا أهمها السوق الروسية والسوق الأوكرانية اللّتين سجلتا تحسّنا غير مسبوق.

أما بالنسبة إلى سنة 2017 فقد تم تخصيص ميزانية قدرها 5 م د من صندوق تنمية القدرة التنافسية لقطاع السياحة لتنفيذ برنامج الدعم الجوي فيما تبلغ التقديرات الأولية لحاجيات البرنامج لكامل سنة 2017 حوالي 10 م د.

المصدر: وات

الكلمات المفاتيح: 

  • وزارة السياحة والصناعات التقليدية، القطاع السياحي، ميزانية