وزير التربية بالنيابة: سنتخذ إجراءات مشددة خلال دورة المراقبة لامتحان الباكالوريا.. وهذه هي أسباب فشل آلات التشويش

19 جوان 2017
3
بقلم : يسري اللواتي

قال وزير التربية بالنيابة سليم خلبوص إن الوزارة ستعقد إجتماعا خلال الأسبوع الجاري للنظر في الإجراءات التي ستتخذها لتشديد الرقابة في دورة المراقبة من امتحان الباكالوريا لهذه السنة.

وبين خلبوص في تصريح لـحقائق أون لاين اليوم الاثنين 19 جوان 2017، على هامش إمضاء اتفاقية بين الوزارة والبنك العربي بتونس، أن الوزارة ستعقد اجتماعا مع وزير تكنولوجيات المعلومات والإتصال أنور معروف وشركات الاتصالات الخاصة لبحث تخفيف مجال التغطية بمناطق إجراء الاختبارات.

وقال إن من بين أسباب فشل آلات التشويش هو عمد بعض المشغلين الخواص إلى الرفع من سرعة التغطية ما ساهم في تمكين بعض التلاميذ من استعمال الهواتف الذكية.

وأضاف: "طلبنا إجتماعا مع المشغلين لتقديم المناطق والأوقات المضبوطة التي ستجرى فيها الاختبارات، بهدف تعديل التغطية ما يساهم في تشديد المراقبة خلال اجراء الامتحانات".

وشدد على أن أهم عنصر في عملية المراقبة هو الأستاذ، معتبرا أن آلات التشويش كانت فعالة في مراكز فيما فشلت في مراكز إختبارات أخرى.

وأكد سليم خلبوص أن الوزارة أجرت تقييما للوقوف على أسباب فشل هذه الآلات في عمليات المراقبة، مبينا أن الأسباب التقنية وضعف معرفة المراقبين بطرق تشغيلها كانت من أبرز أسباب فشل هذه الآلات.

ولفت في هذا الإطار، إلى أن هذه الآلات لم يتم تشغيلها في بعض مراكز الامتحانات لعدم معرفة المراقبين بطرق تشغيلها، متحدثا في السياق ذاته عن تعمد 3 ملثمين في قفصة تهشيم آلات التشويش.

يُذكر أن الدورة الرئيسية من إمتحان الباكالوريا شهدت تسجيل بعض حالات الغش، حيث عمد بعض التلاميذ إلى إدخال الهواتف الجوالة إلى قاعة الامتحان وقاموا بتصوير الاختبارات ونشرها على شبكة التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" وفق تأكيد الوزير سليم خلبوص.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بقفصة الخميس الماضي أحكاما بالسجن في حق 6 أشخاص في قضية تسريب امتحان الباكالوريا والتي جدت بأحد المعاهد بولاية قفصة خلال الدورة الرئيسية.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن نتائج الدورة الرئيسية للباكالوريا يوم 23 جوان الجاري، في حين تنتظم دورة المراقبة أيام 27 و28 و29 و30 جوان ليتم التصريح بالنتائج يوم 8 جويلية القادم.

 

 

الكلمات المفاتيح: 

  • وزارة التربية، سليم خلبوص، إمتحان الباكالوريا